عن المصلحة

تفتخر مصلحة الطب الشرعى بكونها رائدة فى العلوم الطبية الشرعية على مستوى الشرق الأوسط، ومن أقدم مقدمى خدمات الطب الشرعى بمفهومه الحديث  فى أفريقيا.

 تم تشكيل الهيكل العام للمصلحة فى عام 1928  بمعرفة الطبيب الإنجليزي سيدني سميث كبير الأطباء الشرعيين في مصر آنذاك.
مصلحة الطب الشرعي هي إحدى جهات الخبرة الفنية التابعة لوزارة العدل والمعاونة للهيئات القضائية، وتتميز مصلحة الطب الشرعى بتقديم مختلف الخدمات الطبية الشرعية التى تساعد على كشف ملابسات القضايا ومنها:

خدمات الطب الشرعى الميدانى
 وما يحتوية من تشريح وفحص بالأشعة والكشف على أطراف القضايا و خدمات عيادات العنف وفحص السلاح  وكشف الأخطاء الطبية.

 
خدمات المعامل الطبية الشرعية

التى تقوم بأبحاث طبية شرعية خاصة منها أبحاث الحمض النووى وتحاليل الأنسجة وتحاليل الذكورة وتحاليل البكتيريا والسيرولوجى وكذلك بعض تحاليل الباثولوجيا الإكلينيك التى تساعد على كشف ملابسات القضايا.


خدمات المعامل الكميائية

تقوم المعامل الكميائية من خلال فروعها المختلفة على مستوى مصر بكشف المواد المخدرة والسموم وتساهم فى كشف الأدله الدقيقة والمواد المتفجرة


أبحاث التزييف والتزوير

تعتمد ابحاث التزييف والتزوير على مجموعة متميزة من الخبراء  لبحث التلاعب والتحايل فى كتابة عقود  وتزييف العملات أو المستندات وصحة الأختام وفحص الأجهزة والأدوات المستخدمة فى التزوير.


وتعمل مصلحة الطب الشرعى على النهوض بالخدمة الطببية الشرعية فى مصر ومواكبة التطور العلمى والتكنولوجى السريع مع مراعاه متطلبات القضايا من سريه تامة وأمانة فى تقديم المعلومات والحقائق كما تتميز مصلحة الطب الشرعى بالمستوى العلمى  والتقنى للأطباء الشرعيين  والخبراء حيث أن لدينا مجموعة من العلماء البارعيين فى مجالات الطب الشرعى المختلفة  والحاصلين على أعلى الشهادات العلمية فى تخصصاتهم  كما أن العاملين فى مصلحة على درجة عالية من الكفاءة والتمييز ويسعون  للوصول إلى أعلى مستويات إتقان العمل. وحاليا تسعى مصلحة الطب الشرعى جاهدة للحصول على إعمتادات دولية ومحلية فى الجودة ودقة أداء العمل.